دعوة أهل الإيمان | World Challenge

دعوة أهل الإيمان

Gary WilkersonJanuary 25, 2021

يقول النبي إشعياء إن الأتقياء يحلمون بأشياء عظيمة ، ليس فقط لأنفسهم بل للمحتاجين ايضا.  يتحدث عن أناس أتقياء يدافعون عن الضالين ويخدمون المنبوذين.

" أَمِثْلُ هَذَا يَكُونُ صَوْمٌ أَخْتَارُهُ ؟ يَوْمًا يُذَلِّلُ ٱلْإِنْسَانُ فِيهِ نَفْسَهُ ، يُحْنِي كَٱلْأَسَلَةِ رَأْسَهُ، وَيْفْرُشُ تَحْتَهُ مِسْحًا وَرَمَادًا. هَلْ تُسَمِّي هَذَا صَوْمًا وَيَوْمًا مَقْبُولًا لِلرَّبِّ؟ أَلَيْسَ هَذَا صَوْمًا أَخْتَارُهُ: حَلَّ قُيُودِ ٱلشَّرِّ. فَكَّ عُقَدِ ٱلنِّيرِ ، وَإِطْلَاقَ ٱلْمَسْحُوقِينَ أَحْرَارًا ، وَقَطْعَ كُلِّ نِيرٍ. أَلَيْسَ أَنْ تَكْسِرَ لِلْجَائِعِ خُبْزَكَ ، وَأَنْ تُدْخِلَ ٱلْمَسَاكِينَ ٱلتَّائِهِينَ إِلَى بَيْتِكَ؟ إِذَا رَأَيْتَ عُرْيَانًا أَنْ تَكْسُوهُ ، وَأَنْ لَا تَتَغَاضَى عَنْ لَحْمِكَ.

«حِينَئِذٍ يَنْفَجِرُ مِثْلَ ٱلصُّبْحِ نُورُكَ ، وَتَنْبُتُ صِحَّتُكَ سَرِيعًا، وَيَسِيرُ بِرُّكَ أَمَامَكَ، وَمَجْدُ ٱلرَّبِّ يَجْمَعُ سَاقَتَكَ. حِينَئِذٍ تَدْعُو فَيُجِيبُ ٱلرَّبُّ. تَسْتَغِيثُ فَيَقُولُ: هَأَنَذَا. إِنْ نَزَعْتَ مِنْ وَسَطِكَ ٱلنِّيرَ وَٱلْإِيمَاءَ بِٱلْأصْبُعِ وَكَلَامَ ٱلْإِثْمِ."(إشعياء 58: 5-9).

يا لها من رؤية جميلة لمجد الله تظهر من خلال شعبه ، ويا ​​لها من تصحيح قوي لمفهومنا عن كيفية خدمته.  يدعو الله شعبا يحث على الإيمان ويهزم ابليس وينشر المحبة والأمل.  قد تكون الوجهات التي يرسمها لنا بعيدة عن خيالنا للعالم ، لكن ليس لأولئك الذين يحملون اسمه.

الإيمان الحي يجلب نتائج واهبة للحياة.  " عِنْدَئِذٍ أَجْعَلُ شَعْبَ إِسْرَائِيلَ يَلْتَمِسُونَ هَذَا مِنِّي، فَأَسْتَجِيبُ لِمَطْلَبِهِمْ: أَنْ أُكَثِّرَهُمْ كَقَطِيعِ غَنَمٍ."(حزقيال 36: 37).  مع زيادة إيماننا ، تزداد النتائج التي يأتي بها الله.

عندما يتحقق حلمك وطموحك وهدفك ، هل سيكون نعمة لكثيرين؟  اطلب من يسوع أن يقودك إلى المهمة والغرض الذي لديه من أجل خدمة الآخرين وكرامة لاسمه.

Download PDF