النضال من أجل كل شبر من قلبك | World Challenge

النضال من أجل كل شبر من قلبك

David Wilkerson (1931-2011)April 17, 2020

لقد وجه الشيطان غضبه العظيم على كنيسة يسوع المسيح واحتفظ بأشد غضبه للمؤمنين الذين يحافظون على وصايا الله ويثقون به.  يعلم الشيطان أن هذه الحرب هي فرصته الأخيرة ، لأنه لم يتبق سوى وقت قصير قبل عودة المسيح لعروسه: " إِبْلِيسَ نَزَلَ إِلَيْكُمْ وَبِهِ غَضَبٌ عَظِيمٌ! عَالِمًا أَنَّ لَهُ زَمَانًا قَلِيلًا »." (رؤيا 12: 12  ).

هدف الشيطان هو إغراء شعب الله بالتمرد على الله ، مثلما فعل آدم وحواء.  لذا ، كيف ينطبق ذلك عليك وعلى أنا؟  الشيطان ليس فقط مهتمً ان نتقهقر إلى الانحلال.  كل ما يريده  منا ان نتمرد  في حتى ولومنطقة واحدة فقط ، مما سيتيح له مساحة كافية ليضع موطئ قدمه في حياتنا.  لديه رئاسات  وسلطات في حالة تأهب لتزويده بتقارير استخبارية عنا - فهم يقرؤون أعمالنا ويسمعون محادثاتنا.  وعندما يلتقطون ضعفًنا الجسدي ، فإنهم يستهدفون كل إغراءاتهم في تلك المنطقة الضعيفة.

يحذر بولس ، " أَنْ تَخْلَعُوا مِنْ جِهَةِ ٱلتَّصَرُّفِ ٱلسَّابِقِ ٱلْإِنْسَانَ ٱلْعَتِيقَ … وَتَتَجَدَّدُوا بِرُوحِ ذِهْنِكُمْ … وَلَا تُعْطُوا إِبْلِيسَ مَكَانًا." (أفسس 4:22 ، 23 ، 27).  إن ثمن حياة النصرة ليس بالأمر الهين ؛  هذا يعني إخضاع حياتنا لكلمة الله ، بلا أماكن مظلمة أو شهوات خفية أو تمرد.  هناك قوة في كلمة الله - من خلالها جلب كل الأشياء إلى الوجود ويستمر في إنتاج الحياة.  بكلمته ، يسقط الله ملوكا ويرفع أممًا ، ومن خلال الكلمة  يبارك ويخلص ويدين ويدمر.

لا تعطي الشيطان بوصة واحدة من الأرض - هذا كل ما يحتاجه للدخول وإنشاء حصن قوي.

في ما يلي بعض المجالات التي يجب مراعاتها في الحفاظ على دفاع قوي ضد العدو:

• “غَيْرَ تَارِكِينَ ٱجْتِمَاعَنَا كَمَا لِقَوْمٍ عَادَة." (عبرانيين 10:25).

• " لا تتمسكوا بعدم الغفران بل،" غَفَرْتُمْ لِلنَّاسِ. (متى 6: 14-15).

•  ترك المرارة والفتنة والتحزب   (يعقوب 3: 14-16).

" فَإِذْ لَنَا أَيُّهَا ٱلْإِخْوَةُ ثِقَةٌ بِٱلدُّخُولِ إِلَى «ٱلْأَقْدَاسِ » بِدَمِ يَسُوعَ، طَرِيقًا كَرَّسَهُ لَنَا حَدِيثًا حَيًّا، بِٱلْحِجَابِ ، أَيْ جَسَدِهِ. " (عبرانيين 10: 19-20).  عندما ينهار الطوفان وتغمرك ، ادخل إلى محضر الله ذاته الي عرشه ، لأن الحمل جعل لك طريقًا من خلال دمه.

Download PDF